وكالة اخبار بلاد الشام

الرئيسية » 2015 at 03:26PM » في أعلى حصيلة يومية منذ مطلع  الشهر الجاري، 235 قضوا أمس بينهم 126 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و10 أعدمهم تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف حلب الشمالي الشرقي.

في أعلى حصيلة يومية منذ مطلع  الشهر الجاري، 235 قضوا أمس بينهم 126 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و10 أعدمهم تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف حلب الشمالي الشرقي.

Advertisements

ارتفع إلى 27 بينهم 7 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الجمعة إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة حمص استشهد 9 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب الإسلامية استشهد أحدهما متأثراً بجراح أصيب بها في وقت سابق خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حمص وآخر خلال قصف جوي على ريف حمص الشمالي، و5 مواطنين بينهم سيدة استشهدوا في بلدة الغنطو إثر قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في البلدة، وطفل ومواطنة استشهدت جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في مدينة الرستن، ومواطنة استشهدت إثر قصفٍ للطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على أماكن في منطقة التلول الحمر.

 

وفي محافظة إدلب استشهد 5 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الفصائل الإسلامية استشهدوا خلال قصف جوي واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف إدلب، و3 بينهم مواطنتان تنفيذ الطيران الحربي غارتين على مناطق بالقرب من مسجد في قرية عين لاروز

 

وفي محافظة درعا استشهد 4 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب الإسلامية استشهد أحدهما خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسحين الموالي لها في ريف درعا، والآخر استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في وقت سابق خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا، ورجل من بلدة الغارية لشرقية استشهد جراء إصابته برصاص قناص، ورجل من مدينة إنخل استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة دير الزور استشهد 4 مواطنين بينهم طفل جراء قصف لقوات النظام على مناطق في قرية مراط بريف دير الزور الشرقي.

 

وفي محافظة حماة استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حماه، ومواطنة استشهدت جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على أماكن في منطقة التلول الحمر، ومواطنة استشهدت جراء انفجار لغم على طريق عقرب – بعرين.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد رجل من مدينة الزبداني استشهد جراء إصابته برصاص قناص في المدينة.

 

وفي محافظة دمشق استشهد رجل من مخيم اليرموك استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

كما استشهد قيادي محلي في فصيل إسلامي في اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في منطقة القلمون الشرقي بريف دمشق، بينما لقي عنصران من التنظيم مصرعهما في الاشتباكات ذاتها.

 

كما أعدم تنظيم “الدولة الإسلامية” 4 أشخاص بقرية رمانة قرب مدينة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي، بتهمة “قتل عنصر من التنظيم”، فيما كانت مصادر قد أبلغت نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم 6 أشخاص معظمهم من المواطنين الكرد في منبج بريف حلب الشمالي الشرقي، بتهمة “العمالة للنظام النصيري وللأحزاب الكردية الملحدة”، ومعلومات عن قيامه بذبحهم بوساطة آلة حادة.

فيما استشهد ولقي مصرعه 29 مقاتلاً على الأقل من الفصائل الإسلامية وجبهة النصرة وجنود الشام من ضمنهم 13 مقاتلاً شيشانياً، في محيط الحواجز الواقعة بين مدينتي جسر الشغور وأريحا بريف إدلب.

 

في حين لقي قيادي في جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) مصرعه في الاشتباكات المستمرة مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محيط معسكر القرميد جنوب مدينة ادلب

 

واستشهد 16 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

كما قتل طيارة في قوات النظام جراء سقوط طائرته الحربية اثر استهدافه من قبل عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف السويداء الشمالي الشرقي.

 

و14 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية

 

وقتل ما لا يقل عن 22 من قوات النظام، إثر اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجيش المهاجرين والأنصار وتنظيم “الدولة الإسلامية” واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات::

 

دمشق وريفها 10 – حماة 3  – حلب 5 –  درعا 1 – حمص 2 – القنيطرة 1

 

كما قتل 80 عنصراً على الأقل من قوات النظام والمسلحين الموالين لها خلال قصف واشتباكات مع الفصائل الإسلامية وجنود الشام وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) في مدينة جسر الشغور ومحيطها بمحافظة إدلب.

 

ولقي ما لا يقل عن 23 مقاتلاً من تنظيم جند الأقصى وجبهة النصرة وتنظيم “الدولة الإسلامية” وفصائل إسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل 8 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.

كما قتل عنصر من حزب الله اللبناني جراء استهدافه من قبل الفصائل الإسلامية بجرود فليطة في القلمون بريف دمشق.

التدوينة في أعلى حصيلة يومية منذ مطلع  الشهر الجاري، 235 قضوا أمس بينهم 126 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و10 أعدمهم تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف حلب الشمالي الشرقي. ظهرت أولاً على المرصد السورى لحقوق الإنسان.

Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات